اسباب السمنة في منطقة البطن واضرارها وكيفية التخلص منها

اسباب السمنة في منطقة البطن  متعددة ومنها تناول الطعام غير الصحي والإكثار من تناول السكريات وعدم ممارسة الرياضة وغيرها، مما يؤدي إلى تراكم دهون البطن والإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة، فإذا كنت ترغب في التخلص من الوزن الزائد، فننصحك باتباع نظام غذائي صحي يحتوي على البروتين والدهون الصحية مع ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة مثل المشي والسباحة.

اسباب السمنة في منطقة البطن

  • تمارين خاطئة: يلجأ بعض الأشخاص وخاصة الرياضيين لممارسة رياضة المقاومة مثل رفع الأثقال لتقوية العضلات، فهذا الأمر الخاطئ لأنه قد يناسب في مشاكل الظهر والمفاصل وفقرات العنق، لذا يوصي بالمواظبة على تمارين السباحة أو المشي أو الجري، منعاً لتراكم دهون البطن.
  • تناول أطعمة غير صحية: حيث أكد الخبراء أن المأكولات غير الصحية مثل استهلاك كمية كبيرة من الكربوهيدرات قد تؤدي إلى زيادة دهون البطن، لذا يوصي بضرورة التقليل من الكربوهيدرات واستبدالها بالدهون الصحية والبروتين مثل الفواكه، الخضروات، الأسماك.
  • الإفراط في مشروبات الطاقة: استهلاك كميات كبيرة من مشروبات الطاقة التي تحتوي على السكريات تؤدي إلى تراكم الدهون في منطقة البطن، لذا ينصح بالحد من المشروبات المحلاة بالسكر التي تحتوي على سعرات حرارية عالية مثل مشروبات الطاقة ومشروب الصودا.
  • زيادة حجم الوجبات: الإفراط في حجم الوجبات قد يتسبب في تراكم دهون البطن مما ينتج عنه الإصابة بالعديد من الأمراض، لذا ينصح بالتقليل من عدد الوجبات وتناول الطعام في أطباق صغيرة الحجم للتقليل من حجم الوجبات، كما يوصي بعدم تناول الطعام قبل الذهاب للنوم مباشرة منعاً لتراكم الدهون.
  • عدم تناول كمية كافية من الماء: أكدت الدراسات أن شرب كمية كافية من الماء يومياً سوف يمكنك من خسارة الوزن بشكل صحي طبيعي وآمن، لذا ينصح بضرورة استبدال المشروبات السكرية بالماء لفقدان الوزن ونقص دهون البطن.
  • التدخين: أشارت العديد من الدراسات أن الأشخاص المدخنين هما أكثر عرضة للإصابة بالسمنة المفرطة وتراكم الدهون في منطقة البطن، مما يؤدي إلى تعرضهم للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وسرطان الرئة.
  • جينات وراثية: قد يكون الإصابة بالسمنة خاصة في منطقة البطن والأرداف سبباً وراثياً، لذا ينصح الأطباء بضرورة المواظبة على ممارسة التمارين الرياضية واتباع نظام غذائي صحي قليل السعرات الحرارية، للمساعدة على نقص الوزن ومنع تراكم الدهون.
  • الاضطرابات النفسية: تلعب الاضطرابات النفسية مثل التوتر والقلق دوراً فعالاً في زيادة دهون البطن، حيث عندما يشعر الشخص بالتوتر أو الإرهاق يؤثر الكورتيزول بطريقة سلبية على حرق الدهون، مما يؤدي إلى الإصابة بالسمنة، لذا يوصي بضرورة ممارسة التمارين الرياضية مثل السباحة والمشي للتخلص من الشعور الدائم بالتعب، كما ينصح بممارسة اليوجا والتأمل للقضاء على التوتر.
  • السهر: السهر ليلاً والنوم غير المنتظم أو النوم لساعات غير كافية قد يؤدي إلى زيادة إفراز هرمون التوتر، وبالتالي تراكم الدهون في الجسم، لذا يوصي بضرورة النوم في وقت محدد يومياً كل ليلة، والابتعاد عن تناول الكافيين قبل الذهاب للنوم، وممارسة التمارين الرياضية، وغلق جرس الهاتف منعاً للإزعاج، وعدم استخدام الكمبيوتر أو الهاتف المحمول قبل النوم.
  • عدم ممارسة التمارين الرياضية: عدم المواظبة على ممارسة الرياضة بشكل منتظم قد تؤدي إلى تراكم دهون البطن، لذا يوصي بضرورة تخصيص ١٥٠ دقيقة خلال الأسبوع لممارسة التمارين الخفيفة مثل المشي، أو ٧٥ دقيقة لممارسة رياضة قوية كالجري.

 

سمنة البطن

 

  • ترمز سمنة البطن لتراكم الدهون في منطقة البطن، حيث أن الأشخاص المصابون بالسمنة المفرطة تظهر أجسامهم على هيئة تفاحة، وذلك بسبب تخزين الدهون في البطن.
  • هناك مجموعة من الأساليب المتنوعة التي يمكن من خلالها قياس الدهون الزائدة في البطن مثل شريط القياس الذي يستخدم في الخياطة عن طريق لف الشريط حول المعدة.
  • إذا كان قياس خصر الرجل 102 سم، فهذا يشير إلى إصابته بالسمنة في منطقة البطن.
  • أما بالنسبة للنساء، فإذا كان قياس خصر المرأة يتجاوز 88 سم، فهذا يشير إلى الإصابة بالسمنة المفرطة.

الدهون في البطن

 

  • تظهر الدهون في منطقة البطن نتيجة لتخزين الدهون الزائدة في تلك المنطقة مما يؤدي إلى تراكم الدهون وزيادة الوزن، مما ينتج عنه الإصابة بالعديد من الأمراض، مثل ارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب، وأمراض السكري.
  • أشارت البحوث العلمية أن هناك نوعان من الدهون وهما كالتالي:
  • الدهون الحشوية: عبارة عن دهون محيطة بأعضاء الجسم من الداخل وتسمى بالرواسب الدهنية، وتعد من أكثر أنواع الدهون خطورة، لذا ينبغي خسارتها بسرعة تجنباً لحدوث أي مضاعفات.
  • دهون تحت الجلد: تتواجد هذه الدهون أسفل الجلد مباشرة، ولا تحاط بأي أعضاء من الداخل.
  • ومن الجدير بالذكر توضيح أهمية معرفة تلك الملاحظات للتخلص من اسباب السمنة في منطقة البطن

مدة الصيام المتقطع وأنواعه وكيفية تطبيقه

أضرار ناتجة عن اسباب السمنة في منطقة البطن

 

  • أمراض القلب: زيادة دهون البطن قد تعزز من فرص الإصابة بالكثير من الأمراض المزمنة المؤدية إلى الوفاة مثل أمراض القلب وتصلب الشرايين والأوعية الدموية، وارتفاع معدل ضغط الدم، والنوبات القلبية والجلطات.
  • مرض السكري: تراكم الدهون في منطقة البطن قد تؤدي إلى زيادة معدل الجلوكوز بالجسم وإفراز مواد كيمائية تمنع امتصاص الأنسولين، مما يؤدي إلى الإصابة بالسكري.
  • الخرف: زيادة نسبة الدهون في الجسم خاصة في منطقة البطن قد تؤثر على الخلايا العصبية والعقلية، مما ينتج عنه الإصابة ببعض الأمراض العصبية مثل الخرف والزهايمر.
  • مشاكل الانتصاب عند الرجال: يؤثر مرض السمنة على إفراز هرمون التستوستيرون المسئول عن تدفق الدم لمنطقة القضيب لدي الرجال لتعزيز الانتصاب، لذا ينصح بضرورة التخلص من الدهون المتراكمة في البطن بشكل سريع وآمن.
  • الإصابة ببعض أنواع السرطان: حيث أن دهون البطن من شأنها أن ترفع من معدل الإصابة بالكثير من الأمراض السرطانية مثل سرطان القولون، سرطان الثدي، وبعض الأمراض الخطيرة مثل الربو، وانقطاع النفس أثناء النوم.

طرق علاج السمنة في البطن

 

  • الابتعاد عن تناول الأرز الأبيض: إذا كنت ترغب في التخلص من الدهون المتراكمة في منطقة البطن، فيجب تجنب تناول الأرز الأبيض واستبداله بالشوفان، والحبوب الكاملة، وخبز القمح، والأرز البني، والكينوا، فهذه الأطعمة سهلة الهضم ولا تحتوي على الجلوتين أو الكوليسترول. وهي من أهم اسباب السمنة في منطقة البطن
  • تناول كميات كبيرة من المياه: ينصح الأطباء بضرورة شرب ٢ لتر من الماء يومياً على مدار اليوم، فالمياه لها فوائد عديدة للجسم ومنها تنشيط عمليات الأبيض والتخلص من الفضلات الموجودة في الجسم، للوصول إلى الجسم المثالي.
  • الإكثار من تناول الخضروات والفاكهة: لكي تتمكن من خسارة الوزن بشكل سريع، ننصحك بالابتعاد عن الأطعمة المصنعة، وتناول الألياف الغذائية مثل الفواكه والخضروات الطازجة.
  • استهلاك الكثير من التوابل: أشارت الدراسات أن تناول التوابل مثل الفلفل الحار، والقرفة، والزنجبيل، يساهمان بشكل كبير في التخلص من الوزن الزائد، وتحفيز وظائف التمثيل الغذائي، ونقص معدل السكر في الدم لتجنب الإصابة بمرض السكري.
  • استهلاك الثوم: بالرغم من طعم ورائحة الثوم غير المستحبة، إلا ان تناول الثوم الخام في الصباح يساعد على حرق الدهون بسرعة فائقة، لذا يوصي بضرورة أكل ٢ : ٨ فصوص من الثوم الخام يومياً في الصباح الباكر مع كوب من عصير الليمون، فهذا العلاج يساعد على سهولة حرق الدهون، كذلك يفيد في تحفيز الدورة الدموية.
  • الابتعاد عن السكريات: تناول الكثير من السكر يؤدي إلى زيادة الدهون في كافة أرجاء الجسم والخصر والبطن وحول المعدة، ففي حال كنت ترغب في الحصول على معدة مسطحة، فيجب الابتعاد عن تناول السكريات واستبدالها بالدهون الصحية والبروتين.
  • وبهذا نكون قد تعرفنا علي اسباب السمنة في منطقة البطن .

 

الصمغ العربي الهشاب الأصلي فوائد الصمغ العربي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

تشرفنا زيارتك ولكن رجاء إلغاء تفعيل حاجب الإعلانات خلال تصفحك للموقع حتي تستطيع تصفح الموقع وشكرا لحضرتك.