الأسبوع الأول من الحمل

0

سنستعرض فى هذه المقالة كل ما يخص الأسبوع الأول من الحمل: أعراض الحمل, علامات الحمل, حساب الحمل وخصوصا حساب الحمل بالأسابيع, وماذا يحدث فى الأسبوع الأول من أسابيع الحمل, وما يلزم ل (حساب موعد الولادة), وكيف يحدث الحمل فى الشهر الأول, وكيف يحدث الحمل, ثم نصائح للحامل, وأيضا مراحل نمو الجنين.

أعرض الحمل فى الأسبوع الأول

أعراض الحمل (غير المؤكد):

وهى أعراض قد يختلط فيها الأمر على السيدة هل هى حامل أم لا , ومنها الشعور بالحزن والميل للإكتئاب, ووجود ألآم تشبه الدورة الشهرية مع غياب الدم, والإفرازات المهبلية تزيد عن حدها الطبيعى.

وأيضا يوجد بالجلد حكة وهياج , وبطء فى حركة الأمعاء يسبب بعض الإمساك وذلك لضغط الرحم على المنطقة الأخيرة من الأمعاء, وأربطة الرحم يحدث لها إرتخاء يتسبب فى ألم فى الظهر,

وقد يصاحب تلك الأعراض وبسبب ضغط الرحم أيضا على الأوردة يحدث تورم فى الساقين .الشعور بزيادة فى ضربات القلب أكثر من المعتاد, وزيادة إفراز فى اللعاب, مع انسداد فى الأنف لأن زيادة الهرمونات تتسبب في انتفاخ الأغشية المخاطية مع جفافها.

أعراض الحمل الشائعة:

ومن تلك الأعراض أن تشعر السيدة بحالة من الغثيان وقد يكون هناك حوث قئ ولكن ما يجب معرفته أن هذا الشعور يكثر بالنهار عن الليل لأن هرمونات الحمل هى ما تتسبب فى ذلك, ويلزم أن يصاحب ذلك تأخر فى حدوث الدورة الشهرية عن موعدها المحدد.

, ومن أعراض الأسبوع الأول من الحمل الشعور بالحاجة للتبول باستمرار والذهاب للحمام بشكل مستمر, , ومن تلك الأعراض الشبع غير المبرر وعدم الرغبة فى الطعام وعدم احتمال شم رائحة الطعام, الإحساس بالصداع أو الدوخة, والرغبة المستمرة فى النوم أكثر من المعتاد.

أعراض حمل (يستلزم معها زيارة الطبيب فورا):

وهذه أهراض نصنفها بالخطيرة وهى بحدوث نزيف مهبلى من الدرجة الخطيرة أو الشعور بحرقان شديد ومستمر فى البول, أو أن تكون إفرازات المهبل بكمية كبيرة.

وأيضا ملاحظة تورمات منتشرة بكثرة فى الجسم أو أن درجة حرارة الجسم إرتفعت عن 40 درجة مؤية أو أن الآم البطن زادت عن حدها وأصبحت غير محتملة.

فكل تلك الأعراض يستلزم معها عدم الإنتظار لتوقف الأعراض أو تناول بعض المسكنات كما يحدث مع بعض السيدات فتظن إحداهن أن الأعراض ستتوقف أو تنتهى ولكنها قد تفاجأ بتدهور الحالة ولذا يجب زيارة الطبيب فى أسرع وقت عند ملاحظة تلك الأعراض.

أعراض غير شائعة :

الشعور بالإجهاد والإرهاق والتعب المستمر وهذا طبيعى لوجود عدة عوامل تحدث هذا العرض وهى إما لنسبة السكر فى الدم أو لزيادة هرمون البرجسترون أو نتيجة انخفاض ضغط الدم وسمك جار المهبل يحدث نزول بعض الإفرازات البيضاء والتى لا تنزل فى الأوقات العادية.

والهرمونات فى ذلك الأسبوع تساعد فى تغير لون ما حول حلمة الثدى وتشعر السيدة بثقل وانتفاخ فى تلك المنطقة, ومن الأعراض أيضا وجود ألام فى منطقة أسفل البطن وذلك نتيجة التحام البويضة والتصاقها بجدار الرحم وهذا ما يسبب نزول بعض قطرات الدم , وملاحظة انتفاخ بسيط فى منطقة ما تحت السرة,بجانب ارتفاع ملحوظ فى درجة حرارة الجسم.

- الأسبوع الأول من الحمل
بروفيت مهم

بروفيت مهم

من الجدير بالذكر أن الأعراض السابقة تكون ضعيفة أو غير ملحوظة لكل السيدات فى الأسبوع الأول ولكننا ذكرناها لاحتمال حدوثها أو أن بعض السيدات قد يلاحظنها وأيضا معظم تلك الأعراض ليست حصرية فى الأسبوع الأزل فقط ولكن بعضها يستمر حتى مراحل متقدمة من الحمل وبعضها يستمر لبضعة أسابيع.

هذا كله إذا تم ملاحظة تلك الأعراض فى الأسبوع الأول ولهذا ستلاحظون أن معظم تلك الأعراض ستكون مستمرة معنا فى مقالات الأسابيع المقبلة من الحمل.

هذا هو وقت عمل إختبار حمل

أول ما تلجأ اليه السيدات عند ملاحظة عرض واحد مما سبق هو عمل اختبار حمل حتى بدون انتظار غياب أو تاخخر الدورة الشهرية وهذا هو الأمر الخاطئ فالإختبار الناجح له موعد محدد وهو بعد أول يوم من غياب الدورة الشهرية وهو أول موعد يمكن بعده إجراء إختبار الحمل.

احتاطيات يجب مراعاتها

فى الأسبوع الأول من الحمل يجب مراعاة الأتى:

-مراعاة الإلتزام بنظام صحى بحيت تحصلين أنت وطفلك على كل ما تحتاجونه من الغذاء.

-التوقف الفورى عن التدخين وتناول الكحوليات.


-تجنب الأطعمة التى تحتوى على المواد الحافظة والأكلات الجاهزة.


-ولو أنك تتناولين أدوية معينة قبل الحمل فعليك الذهاب للطبيب لمعرفة مدى ملائمة تلك الأدوية مع الحمل من عدمه.


-محاولة الخروج من حالات الإكتئاب أو الحزن ( إن وجدت ) قدر المستطاع.


-حتى وإن لم تتأكدى من حملك بعد فمن الضرورى الحذر والتعامل فى حياتك وكأنك حامل وذلك للمحافظة على طفلك وتجنب الإجهاض إن وجد حمل.


-الحصول على كمية مناسبة من منتجات الألبان لحصولك على ما يلزمك من الكالسيوم وفيتامين د.

– وأيضا الحصول على قسط مناسب من الهون الصحية والألياف الغذائية والأولى توجد فى زيت الزيتون والأسماك الدهنية وبذور الشياة وبذور الكتان ,والثانية توجد فى الخضروات والحبوب الكاملة وبعض الفواكه.


-تناول كمية كافية من الماء باستمرار, وأن لا تقل الكمية اليومية من الماء عن لترين وذلك لتجنب إلتهابات المسالك البولية والإمساك .


-الحصول على كمية مناسبة من الفواكه الخضروات والحبوب الكاملة والبروتينات.

الحذر عند تناول بعض الأعشاب حتى ولو لم يثبت ضررها, مثل الصمغ العربى .

-تطور حالة الجنين

هذه من االفقرات المهمة فى المقال حيث تكون الأم شغوفة لمعرفة حالة إبنها وملاحظة تطور حالته, ولكن الجنين فى الأسبوع الأول لم يتعدى كونه مجموعة إنقسامات متوالية فحجمه قدر حبة الفول أو التوت فطوله حوالى 0.14 مللم.

ويسمى فى تلك المرحلة بالنطفة أو الزر الجنينى, وهنا يوجد خلا صغيرة وخلايا كبيرة, أما الكبيرة فتتلاصق وتتجمع مكونة تلك النطفة والصغيرة تتجمع لتكون المشيمة التى سيتغذى من خلالها طفل المستقبل.

ثم تبدأ تلك المرحلة التى تسمى بالتعشيش برحيل البويضة من قناة فالوب إلى الرحم, وللعلم فإن ذلك الزر الجنينى لا يلتصق تماما بجدار الرحم فى الأسبوع الأول ولكن يصل طوله ل 0.1مللم.

ما يلزم عمله فى الأسبوع الأول من الحمل

بعد تأكد السيدة من حملها عن طريق إختبار الحمل أو عن طريق فحص الدم المخبرى أو حتى عن طريق استخدام السونار للتأكد من الحمل, فهنا يلزم عمل بعض الإجراءات وذلك لأنه فى تلك المرحلة تكون قد بدأت مرحلة متابعة الحمل.

وفى الأسبوع الأول من الحمل سوف تذهبين للطبيب وسيطلب منك عمل فحص للدم يشمل صورة دم كاملة واختبارات جينية وتعداد الدم .

وقد يطلب اختبارات أخرى للدم حسب الحالة والتاريخ المرضى, وسيطلب فحص الموجات فوق الصوتية الأولى وأيضا اختبارات الأجسام المضادة للحصبة الألمانية والتهاب الكبد ب, والزهرى, وأيضا فحص البول العام والمستنبت, وهناك عدة اختبارات أخرى تجرى للبحث عن بعض الفيروسات أو الأمراض التى قد تضر الجنين.

وللمزيد شاهدوا هذا الفيديو:

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.