رجيم الصيام المتقطع وفوائده للتخسيس وخسارة الوزن

رجيم الصيام المتقطع والذي استوحاه خبراء التغذية من صيام شهر رمضان، لما للصيام من آثار صحية إيجابية، حيث يعتمد هذا الريجيم على نفس الفكرة ولكن مع بعض التغييرات.

رجيم الصيام المتقطع

نظام الصيام المتقطع يعتمد على تقليل وتحديد عدد الساعات المسموح بتناول الطعام خلالها، وليس على التقليل من الوجبات أو الحرمان من أطعمة معينة، وسوف نتعرف من خلال مقالنا اليوم على فوائد رجيم الصيام المتقطع، وكذلك سوف نعرض عليكم تفاصيل تخص هذا النظام.

فوائد رجيم الصيام المتقطع

تعد تلك الحمية من الحميات الغذائية التي لها فوائد كثيرة، فهو يناسب الكثير من الأشخاص، ومع ذلك فعليك استشارة الطبيب أولًا قبل اتباع ريجيم الصيام المتقطع، وتتخطى فوائده مجرد فقدان الوزن، فنجد له العديد من الفوائد الصحية الأخرى، وهي كالتالي:

  • التقليل من الآلام الالتهابية: فعند الصيام لفترات طويلة يقوم الجسم باستخدام كل الجلوكوز كمصدر وحيد للطاقة لديه، ويبدأ عملية الكيتوزية ويحرق الكيتونات للحصول على الطاقة، مما يؤدي إلى التهاب أقل عند حرق الكيتونات مقارنة بحرق الجلوكوز.
  • خسارة الوزن الزائد: بالطبع تعتبر خسارة الوزن الزائد هي الهدف الرئيسي من ريجيم الصيام المتقطع، وهي من أهم فوائده أيضًا، حيث تعمل على تقليل السعرات الحرارية التي تدخل إلى الجسم.
  • يساعد على الوقاية من السكري: حيث ثبت بالأبحاث العلمية أن ريجيم الصيام المتقطع يقلل نسبة الجلوكوز في الدم من 3-6% عند الشخص المصاب بمقدمات مرض السكري، وعلى الرغم من ذلك فإنه لا يحدث تغيير في نسبة الجلوكوز لدى الأصحاء، كما أن نسبة الأنسولين تقل أيضًا بنسبة 11-57% بعد مضي ثلاثة أسابيع من اتباع ريجيم الصيام المتقطع.
  • تحسين صحة القلب: حيث يعزز ريجيم الصيام المتقطع صحة القلب بشكل عام والتقليل من خطر احتمالية الإصابة بالسكتات الدماغية والنوبات القلبية.

مين جربت رجيم السوائل وما هي تجاربكم مع رجيم السوائل

رجيم الصيام المتقطع بالتفصيل

هناك عدة أساليب تندرج تحت هذا النظام، وكلها تؤدي إلى إنقاص الوزن بشكل فعال وسريع وآمن إذا ما تمت بالطريقة الصحيحة، وهي عبارة عن الآتي:

  • صيام 12 ساعة في اليوم: يعتبر هذا الأسلوب من أفضل أساليب ريجيم الصيام المتقطع خاصًة للمبتدئين، فهو يعتمد على الامتناع عن تناول الطعام لمدة 12 ساعة متواصلة مع شرب السوائل المسموحة، وتناول الطعام الصحي خلال 12 ساعة الأخرى من اليوم، مع ضرورة احتساب السعرات الحرارية.
  • صيام 16 ساعة في اليوم: وهو الأكثر انتشارًا بين الناس بغرض إنقاص الوزن الزائد، حيث تكون عدد الساعات المسموح بتناول الطعام خلالها أقل من نصف اليوم، وبالتالي يكون هناك تحكم بشكل أفضل في كمية السعرات الحرارية التي تدخل الجسم.
  • صيام يوم كامل إلى يومين: لا يجب البدء بهذا الأسلوب لما قد يسببه من شعور بالتعب والصداع، حيث يعتمد على صيام كامل عن الطعام لمدة 24 ساعة متواصلة خلال الأسبوع، مع إمكانية شرب السوائل بدون سكر، وفي حالة صيام يومين كاملين يجب ألا يكونا متتاليين.
  • صيام يوم بعد يوم: ويمكن الاختيار بين طريقتين في هذا الأسلوب، إما أن يمتنع الشخص عن الطعام الصلب في يوم الصيام، أو يتناول أطعمة لا تزيد سعراتها الحرارية عن 500 في يوم الصيام.
  • تفويت الوجبات: يناسب هذا الأسلوب الكثير من الناس، حيث يعتمد على تفويت وجبة أو اثنين، مع الالتزام بأن تكون الوجبة المسموح بها صحية وقليلة السعرات الحرارية، ويتم تناولها فقط عند الشعور الأكيد بالجوع.
  • الأسلوب العسكري: وهو الأسلوب الأقسى في أساليب الصيام المتقطع، حيث يعتمد على صيام لمدة 20 ساعة مع تناول ثمرات قليلة من الفاكهة خلال فترة الصيام، وتناول وجبة واحدة في 4 ساعات المتبقية، ولهذا الأسلوب أضرار كثيرة منها تقليل مناعة الجسم، لما يفتقده من تناول كمية كافية من الألياف والمعادن.

الخلاصة

ويعد هذا الريجيم من الأنظمة السهلة والفعالة لإنقاص الوزن، ومع ذلك لا يجب البدء بالأسلوب الأصعب، حتى لا يحدث هبوط مفاجئ في الدورة الدموية، بل عليك تنفيذه بشكل تدريجي يناسب مجهودك البدني، وقد تعرفنا في مقالنا اليوم على فوائد الصيام المتقطع وأساليبه بالتفصيل، مما يساعدك على اختيار الأنسب لك.

 

الصمغ العربي الهشاب الأصلي فوائد الصمغ العربي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

تشرفنا زيارتك ولكن رجاء إلغاء تفعيل حاجب الإعلانات خلال تصفحك للموقع حتي تستطيع تصفح الموقع وشكرا لحضرتك.