ماذا تعرف عن إب (المدينة السعيدة)

0

إب هى عاصمة المدينة اليمنية إب ولها نفس اسم العاصمة , ومساحتها 7632 كم2 وكانت تسمى فى أيام الرومان
بإسم المدينة السعيدة وتقع محافظة إب إلى الجنوب من العاصمة اليمنية صنعاء، وهى تبعد عن العاصمة بحدود (193كم)

وتتصل محافظة إب بمحافظة ذمار من الشمال ومحافظة تعز من الجنوب،
محافظتي الضالع والبيضاء من الشرق، محافظة الحديدة من الغرب.

ويطلق على المحافظة أسم (اللواء الأخضر)،
لأنها من أجمل مدن الجمهورية، ويشكل سكانها ما نسبته (10.8%) من أجمالي سكان الجمهورية،
وتعد إب ثالث أكبر محافظات الجمهورية من حيث عدد السكان، وعدد مديرياتها حوالى (20) مديرية. ومركز المحافظة مدينة إب،

أهم ما يميز إب

تضم أراضي المحافظة بعض المعادن أهمها المعادن الطينية المستخدمة في صناعة الأسمنت والطوب الحراري ومعدن (الزيولايت) والذى يستخدم في صناعة المنظفات والبازلت المستخدم في صناعة حجر البناء والمعدن المستخدم في صناعة أحجار الزينة .

ومن أهم معالم محافظة إب التاريخية مدينة ظفار عاصمة الحميريين وجبلة عاصمة الصليحيين. ويتميز مناخ المحافظة بالتنوع وتساقط الأمطار الغزيرة طوال العام ،


ومتوسط درجة الحرارة فيها خلال أيام السنة بحدود (18) درجة مئوية.

الوصف الجغرافى لمدينة إب

ويحيط بالمدينة الصغيرة إب سور ضخم له عدة أبواب ومزود أيضا بالأبراج وبها دور هامة ومساجد ومدارس وسهاريج للمياة وهى مركز للتجارة وأيضا مركز للإدارة بالمنطقة.

وتعد من أغنى بلاد اليمن فى الزراعة وأكثرها تقدما ويميزها طراز معمارى خاص يتباين مع الطراز المعمارى الخاص بصنعاءوبها أيضا جامعة أنشئت عام 1996.

سمات مشتركة بين إب المدينة وإب المحافظة

وبالنسبة للمحافظة الأم إب :تبلغ مساحة المحافظة حوالي 5552كم2تتوزع في عشرين مديرية مختلفة المساحة وتعتبر مديرية القفر اكبر مديريات المحافظة من حيث المساحة فتبلغ مساحتها 676كم2 كما تعد مديرية الشعر اصغر المديريات من حيث المساحة 154كم2.

وبالنسبة لسكان المحافظة: فيبلغ عدد سكان محافظة إبّ وذلك فقاً للنتائج النهائية للتعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت لعام 2004م ( 2131861 ) نسمة وينمو السكان سنوياً بمعدل(2.47%).

تضاريس إب

تضاريس أراضي محافظة إبّ وعرة نوعا ما، فهي عبارة عن مرتفعات جبلية تتخللها وديان عميقة تجرى في ممرات ضيقة لها انحدارات حادة وطويلة ، ومعظم هذه الوديان تصب في سهل تهامة غرباً ، و الوديان التي تقع شرق محافظة إبّ فأنها تصب في خليج عدن.

وتنقسم محافظة إبّ من حيث السطح إلى قسمين:

1- السهول والأودية: ومن أهم وأشهر الأودية في محافظة إبّ هي :

وادى متيم

  • وادي ميتم :ومنبع مياهه من مدينة إبّ ، وتنضم إلى وادي ميتم أودية جِبلة ، وأودية جبل بَعْدان ، وأودية صهبان ، والسَبْره ويتجه إلى وادي تبن بمحافظة لحج وادي عَنّه : وهو أحد أودية بلاد العُدَيْن المشهورة التي ورد ذكره في العديد من المصادر التاريخية وينسبه الأخباريون إلى ” عَنّه بن مثوب الأكبر بن عُريب ” وهو وادي دائم الجريان على مدار العام ، تأتي مياهه من جبل مشورة القريب من مدينة إبّ ، ومن جنوب حبيش ، ومن شمال جبال العنسيين ، ومن شمال المُذَيْخِرَه ،ومن جنوب بني مليك من العُدَيْن، ويمر أيضا بوادي الدُرَّ جنوب مدينة العُدَيْـن ، ويتجه غرباً فيلتقي بوادي زبيد شمال جبل رأس، كما توجد على ضفتيه ينابيع الحمامات المعدنية الحارة .

وادى زبيد

    null
  • وادي زبيد: يبدأ من شمال مدينة إبّ فيمر بوادي السحول وتنضم إليه مياه شرق جبل حبيش وشماله ، وغرب جبل بَعْدان وشماله ، ومياه جبل المنار ، والمخادر ،
  • وغرب بلاد يَرِيْم من قُلَّة بني مُسلم وهي أعلى جبال يَرِيْم ، ومنها أودية شيعان والصُنَّع ورِحاب والأودية النازلة من سُمارة ، وتنضم إليه – أيضاً – مياه جنوب عُتمة وشرق جبال وصابين
  • وجنوب وصاب السافل وشمال جبل رأس فتسقي أراضي زبيد ، ثم تنصب إلى البحر الأحمر جنوب الفازة – غرب مدينة زبيد – ، ومياه وادي زبيد دائمة الجريان على مدار العام ، ويغور أكثرها تحت الرمال فتظهر في الفازة .

وادى بنا

وادي بنا: تبدأ مساقط مياهه من بلاد يَرِيْم ، وقاع الحقل والجبال المحيطة به ، وتجتمع أسفل وادي الحقل ، حيث توجد هناك آثار للسدود القديمة ، وتمر مياه الحقل في مضيق متعرج( ثلاثة كيلومترات ) ,
وبعد ذلك تهبط في وادي بنا حيث تمر بالسَدّة وتنضم إليه مياه وادي حوره ، ووادي المسقاة ، ووادي الأغبري النازل من الجهة الغربية والأودية النازلة من شخب عمار ،

روعة مسار وادى بنا:


ويسير وادي بنا من الشمال الغربي إلى الجنوب الشرقي في وادِ جميل المناظر آهل بالسكان ، فتسير إلى وادي دمت حيث الحمامات الشهيرة بمياهها المعدنية العلاجية… ،
وتجتمع بها هناك أودية خبان النازلة من شلالات وادي المحفد ، ووادي الذاري ثم تتجه جنوباً إلى دمت حيث تلتقي بها أودية يَرِيْم الشرقية ومياه غرب جبن ، والحبيشية ، وصباح من جنوب رداع وتمر شرق مُريس ، وجبال الشعيب وتنضم إليه أودية السوادية من جهة البيضاء وأودية الطفة وغرب يافع فتسيل بين بلاد المفلحي من يافع العليا ، وجبال حالمين ثم تنزل إلى وادي أبين وخنفر ….،
حتى تصب في البحر العربي جنوباً على بعد حوالي ( 40 كيلومتراً ) شرق مدينة عدن .

وادى الدر

  • وادي الدُرَّ : وهوأحد أودية بلاد العُدَيْن المشهورة وقد ورد ذكره في العديد من المصادر التاريخية، يمر جنوب مدينة العُدَيْن ويعتبر من أجمل الأودية وقد تغنى به الشعراء والكتاب .
  •  

2- المرتفعات الجبلية:

وهى تنقسم إلى المرتفعات الشمالية والمرتفعات الجنوبية:

-المرتفعات الشمالية:

ومن تلك المرتفعات جبال يَرِيْم وأشهرها جبل بني مُسلم الذي يرتفع عـن مستوى سطح البحر حوالي ( 3000 متراً ) غرب مدينة يَرِيْم على بعد حوالي ( 20 كيلومتراً ) ،

جبال ظفار


ثم جبال ظفار وتقع جنوب شرق مدينة يَرِيْم على بعد حوالي(20 كيلومتراً) ويعد مقر الدولة الحميرية بعد مأرب ، ثم جبال شخب عمار وكحلان في بلد خُبان ،

جبل المنار


وجبل المنار وهو شمال بَعْدان جنوب يَرِيْم ، ثم جبل بَعْدان وهو جبل مسنم يتجه من الجنوب إلى الشمال ، ومن الحصون الشهيرة به حصن حَبّ ،

جبل حبيش


وجبل حبيش الذي يقع غرب وادي السحول ، ثم جبال مشورة التي تقع جنوب حبيش من إبّ وكانت معقل الصليحيين وبها آثار قديمة ، وبالشرق منه جبل الخضراء الذي يطل على السيَّاني من الشرق ،

جبال صهبان

وجبال صهبان ، ثم جبال العود التي تقع شرق بَعْدان ، وجبال صباح التي تقع شرق جبل العود ، وجبال مُريس التي تقع شمال شرق قعطبة.

المرتفعات الجنوبية:

ومنها جبال العُدَيْن التي تقع في الجهة الغربية من محافظة إبّ ، وأشهرها جبال بني عوض شمال العُدَيْن ، وجبال بني مليك ،
ثم جبال بلد الشهاري التي تقع جنوب شرق مدينة العُدَيْن ، وجبال المُذَيْخِرَه ، وحمير ، والأشعوب ، وجبل قُرعد وهي سلسلة من جبال التعكر والعنسيين ، تُكون تلك الجبال عموداً يفصل بين وادي نخلة ووادي عَنّه.

وبالنسبة لمناخ المحافظة:

فتتمتع محافظة إبّ بمناخ معتدل طوال العام ، وأمطارها غزيرة مصحوبة بالبرودة ،بسبب هبوب الرياح الموسمية المشبعة بالمياه من الجنوب الشرقي والجنوب الغربي للمحافظة،
حيث يبلغ معدل تساقط الأمطار السنوي أكثر من (1000 مم) على المرتفعات الجبلية الغربية والجنوبية للمحافظة عند ارتفاع (1500 متراً عن سطح البحر).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.