الكوليرا وأعراضه وأسبابه وعلاجه فى المنزل بالتفصيل

0

الكوليرا

الكوليرا (Cholera) هو مرض خطير يصيب الأمعاء ناتج من التلوث وينتج هذا التلوث عن تناول أطعمة أو مياه ملوثة بجرثومة الضمة الكوليرية (Vibrio cholera). فترة حضانة هذه الجرثومة قصيرة جداً إذ تتراوح بين 7 أيام  و 14 يوما ثم تفرز بعد ذلك إلى الدورة الدموية، فإن واحداً من كل 20 مريضا معرض للإصابة بداء الكوليرا الحاد الذي يشكل خطرا على الحياة، والذي تتمثل أعراضه في إسهال مائي (Watery diarrhea) لا يمكن التحكم به, قيء, تشنجات في القدمين. انخفاض في درجة حرارة الجسم, صدمة ووقف التبول.

 

اعراض مرض الكوليرا

images 84 300x200 - الكوليرا وأعراضه وأسبابه وعلاجه فى المنزل بالتفصيل

إن في معظم الحالات التي تظهر فيها أعراض الكوليرا، فعلا، تظهر لدى نحو 80% – 90% من المرضى أعراض طفيفة فقط، بينما تظهر لدى 20% من المصابين أعراض حادة تصل إلى حد الوفاة. السبب الرئيسي للوفاة هو فقدان سوائل الجسم بواسطة الإسهال الشديد وبواسطة التقيؤ. في معظم الحالات يبدأ مرض الكوليرا (Cholera)، عادةً، بصورة فجائية دون ظهور أية أعراض تحذيرية. تتشنج عضلات البطن والأطراف بقوة, إلى حد تمزق العضلات أحيانا، يصبح التنفس سريعا، النبض سريعا وضعيفا ويشعر المريض بظمأ شديد، ولهذا يوصى بشرب كميات كبيرة من السوائل.

اقرأ المزيد أعراض الزكام وأسبابه وعلاجه بالأعشاب

الاسباب

السبب الرئيسي في هذا المرض هو التلوث، وبصفة خاصة المياه الملوثة-. الثلج المصنوع من المياه الملوثة. الأطعمة والمشروبات التي تُباع من قبل الباعة المتجولين. الخضار الذي ينمو على فضلات الإنسان. المحار أو الأسماك غير المطبوخة جيّدًا، والمأكولات البحرية التي يتم صيدها في المياه الملوثة بمياه الصرف الصحي.

 

 

الحشرة التي تسبب مرض الكوليرا

“ضمة الكوليرا” هو جرثوم سلبي الجرام ينتج ذيفان الكوليرا، وهو ذيفان معوي، يعمل على تبطين الأغشية المخاطية للامعاء الدقيقة، وهذه العملية هي المسؤولة عن المرض، وفي أشكاله الأكثر حدة، الكوليرا هي واحدة من أسرع الأمراض القاتلة المعروفة.

علاج الكوليرا في المنزل

هذا المرض يتطلب علاجًا فوريًا حيث أنها قد تسبب الموت في غضون ساعات.وذلك عن طريق:

١- الإماهة، الهدف منها هو استبدال السوائل المفقودة باستخدام محلول إماهة بسيط، أملاح الإماهة الفموية (ORS) متوفرة على شكل مسحوق يعاد تكوينه في الماء المغلي أو الماء المعلب في زجاجات.لان بدون الإماهة، سيموت تقريبًا نصف الأشخاص المصابين بالكوليرا. 

٢- السوائل عبر الوريد خلال وباء الكوليرا، يمكن مساعدة معظم الناس عن طريق الإماهة الفموية وحدها، ولكن الأشخاص الذين يعانون من الجفاف الشديد قد يحتاجون أيضا إلى سوائل الحقن الوريدي.

٣- المضادات الحيوية. مع العلم بأن المضادات الحيوية ليست مرحلة ضروريًه من علاج هذا المرض، إلا إنها قد تقلل من كمية الإسهال المرتبط بالكوليرا ومدته بالنسبة للأشخاص المصابين بشدة.

٤- مكملات الزنك. قد أظهرت الأبحاث أن الزنك قد يقلل مدة الإسهال ويقلصها لدى الأطفال المصابين بالكوليرا.

 

وصفات هامة للعلاج

الوصفة الأولى

يتم عمل عجينة من الثوم وتوضع فى عسل ويؤكل منها مقدار ملعقة بعد كل وجبة وهو وصفة للوقاية من الكوليرا.

الوصفة الثانية

يتم وضع عصير الليمون باستمرار على أطباق السلطات خلال الوجبات, كما يمكن وضع عصير الليمون إلى مياه الشرب باستخدام محلول ملحى يحتوى على 1% من عصير الليمون, وهى وصفة مهمة للوقاية من الكوليرا وارتفاع درجة الحرارة.

 

لكيفية الحصول على الصمغ العربي الهشاب الأصلى داخل جمهورية مصر العربية وبسعر مناسب وللمزيد عن جميع فوائد الصمغ العربي إضغط هنا أو الإتصال على 01140700035

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.