المسموح في الصيام المتقطع أنواع عديدة تعرف عليها بالتفصيل

الكثيرين من الأشخاص الراغبين في إتباع نظام الصيام المتقطع لإنقاص الوزن يتساءلون ما هو المسموح في الصيام المتقطع

وما هو جدير بالذكر أن الصيام المتقطع هو أحد الأنظمة الغذائية التي يتم إتباعها لإنقاص الوزن الزائد، وهي مأخوذة من فكرة الصيام الذي جاء في الأديان السماوية.

فقد أكتشف الأطباء موخراً أن الصيام له العديد من الفوائد النفسية والصحية والروحية، وأبرز تلك الفوائد وهي فائدة الصيام في التخلص من السمنة المفرطة وخفض الوزن، وهو ما سوف نعرضه لكم تفصيلاً في السطور الآتية.

المسموح في الصيام المتقطع

هذا من أكثر ما تم التساؤل عنه، حيث أنه هناك الكثير من الأطعمة المسموح بها والممنوع تناولها أثناء اتباع نظام الصيام المتقطع لإنقاص الوزن، ومن تلك الأشياء المسموح بها ما يلي:

  • الماء مسموح به، كما ينصح الأطباء بضرورة شرب الماء بكمية أكبر، وهي تصل إلى تقريباً 2.5 لتر في اليوم الواحد كحد أدنى.
  • أيضًا القهوة السادة مسموح بها أثناء الصيام.
  • شرب النسكافيه الذي لا يحتوي على مواد مبيضة أو سكر أو حليب مسموح به.
  • كذلك شرب الشاي الأخضر أو الشاي الأحمر مسموح به، ولكن شرط أساسي أنه لا يجب أن يحتوي على السكر.
  • كافة أنواع المشروبات الساخنة مثل الينسون والنعناع والبابونج والقرفة والمحلية مسموح بها.
  • أما بالنسبة للأطعمة فهي غير مسموع بها أثناء الساعات المحددة للصيام المتقطع، ولكن بعد إنتهاء ساعات الصيام تصبح كافة الأطعمة والمشروبات مسموح بها، ولكن يجب الاعتدال في تناولها ويفضل أن تكون لا تحتوي تلك الأطعمة على سعرات حرارية عالية.

تأثير هذا النظام الغذائي علي التخسيس

الصيام المتقطع هو نظام غذائي علاجي يتم إتباعه بهدف خفض الوزن، وذلك من خلال الصوم عن تناول الطعام فقط وليس عن الشراب، ولكن يتم الامتناع عن تناول بعض المشروبات مع ضرورة تناول كمية كبيرة من الماء، ويرتبط الصيام المتقطع بعدد ساعات معين لا يتم تناول الطعام خلاله.

وهو يبدأ من ثماني ساعات كحد أدنى وحد أقصى 16 ساعة وهو النظام الأكثر شيوعاً وانتشاراً، كما يتم تخصيص عدة أيام الصيام خلال الأسبوع، ومن الممكن أن يتم إتباعه لفترة معينة أو ربما قد يصير أسلوب حياة يتم الالتزام به واتباعه طيلة الحياة.

الصيام المتقطع كم ساعه ؟وما أهمية الوقت في هذا النظام الغذائي

ألية هذه الحمية في القضاء علي الدهون

خلال إتباع نظام الصيام سوف يحصل الجسم على الطاقة التي يحتاج إليها وذلك من تلك الطاقة المخزنة داخله، وهي عبارة عن الآتي:

الجليكوجين :-

  • وهو ذلك الصورة التي يتم الجسم بتخزين الجلوكوز الزائد عن حاجته عليها، وذلك ليتم استخدامها فيما بعد في حالات نقص الطاقة كما في حالة الصيام، والجليكوجين يخزن في الأساس داخل الكبد والجزء المتبقي منها يخزن في منطقة العضلات. وفي حالة الصيام يتم حدوث انخفاض في مستوى السكر داخل الدم، وبعدها يقوم البنكرياس بإفراز أحد الهرمونات وهو هرمون الجلوكاجون، ويتمثل دور ذلك الهرمون في العمل على تحويل مادة الجليكوجين إلى مادة جلوكوز، وهو ما يساعد في رفع معدل السكر في الدم.
  • أما في حالة نفاذ كمية الجليكوجين الموجودة داخل الكبد وكذلك الكمية الموجودة داخل العضلات، وذلك نتيجة لطول وقت الصيام، فهنا لك يتبقى أمام الجسم للحصول على الطاقة غير حرق الدهون الزائدة، فبالتالي سوف تنخفض الدهون الموجودة في الجسم بشكل تدريجي، وبعدها سوف ينخفض الوزن.

 

الممنوعات في هذه الحمية

  • غير مسموح بتناول أي أطعمة اثناء الساعات المحددة للصيام، أيضًا غير مسموح بإضافة الحليب إلى أي من المشروبات.
  • كذلك غير مسموح بإضافة السكر إلى تلك المشروبات.

وبهذا نكون قد تعرفنا علي المسموح في الصيام المتقطع وأيضا غير المسموح به.

الصمغ العربي الهشاب الأصلي فوائد الصمغ العربي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

تشرفنا زيارتك ولكن رجاء إلغاء تفعيل حاجب الإعلانات خلال تصفحك للموقع حتي تستطيع تصفح الموقع وشكرا لحضرتك.