دايت الصيام المتقطع وأنواعه وتفاصيله

دايت الصيام المتقطع من أنجح أنظمة الدايت التي ظهرت في الفترة الأخير بين العديد من الباحثين عن طريقة مثالية لإنقاص الوزن الزائد، خاصًة إذا كانوا من محبين أنواع مختلفة من الطعام ولا يريدون الحرمان منها تحت مسمى الدايت.

فتعتمد هذه الحمية على عدد الساعات التي يمكننا تناول الطعام خلالها، وليس على الحرمان من أنواع معينة من الطعام، وكلما كانت عدد ساعات الصيام أكبر من عدد الساعات المسموح بتناول الطعام خلالها، كلما كان فقدان الوزن أسرع، وسنتحدث اليوم بشكل أعمق عن نظام دايت الصيام المتقطع.

دايت الصيام المتقطع

من الأفضل التعامل مع ذلك النظام على أن يكون أسلوب حياة متبع، وليس لفترة قصيرة من الوقت كأي نظام حمية غذائية آخر متبع بغرض إنقاص كمية معينة من الكيلو جرامات فحسب، فيمكنك الاختيار بين أي طريقة من الطرق التالية:

  • أولًا الصيام المتقطع اليومي: وهو النظام القائم على تقسيم ساعات اليوم (24 ساعة) بين الصيام والإفطار، وتكون مقسمة حسب اختيارك الشخصي الذي يناسبك ويناسب نمط حياتك، وينقسم النظام اليومي إلى نوعين وهما:
  • نظام (16/8) أي أن فترة الصيام تكون 16 ساعة متواصلة مع إمكانية شرب السوائل خلال تلك الفترة، وتناول الطعام خلال الثمان ساعات المتبقية، على أن تكون السعرات الحرارية التي تقوم بتناولها خلال تلك الفترة محسوبة، ويعتبر هذا النظام هو الأشهر في أنظمة الصيام المتقطع التي يتم اتباعها بغرض إنقاص الوزن.
  • نظام (12/12) وهو أن تقوم بتقسيم اليوم على فترتين متساويتين فتصوم 12 ساعة متواصلة مع إمكانية شرب السوائل الخالية من السكر وقليلة السعرات الحرارية، وتقوم بتناول الأطعمة الصلبة على مدار النصف الآخر من اليوم، مع احتساب كمية السعرات الحرارية التي تقوم بتناولها.
  • ثانيًا الصيام المتقطع الأسبوعي: وهو مناسب جدًا في حالة إذا ما كنت مبتدأ، فالقيام بالصيام مرة أسبوعيًا أو مرتان شهريًا، يكون أنسب للتعود بشكل تدريجي على أن يكون الصيام المتقطع نمط حياة بعد ذلك، والحقيقة أن هذا النظام لا يقوم بحرق سعرات حرارية كثيرة، حيث يمكنك تناول ما شئت في الأيام المسموح بتناول الطعام فيها، إلا أنه يجعل جسدك يستفيد من فوائد الصيام المتقطع بشكل عام.

اسباب خسارة الوزن بدون سبب واضح يفسر ذلك

أساسيات هذه الحمية

هناك عنصران أساسيان لاتباع هذا النظام والحصول على النتيجة المطلوبة في إنقاص الوزن الزائد، وهما:

اختيار النوع الأنسب: ولمعرفة النظام الأنسب لك من بين تلك الانظمة يجب عليك أن تراجع طبيبك المختص قبل البدء، وإذا لم يكن هناك موانع صحية، يمكنك البدء بنظام (16/8) والذي يعتبره الكثير من الناس الأسهل من بين أنظمة دايت الصيام المتقطع.

كما أن هناك نظام (5:2) والذي يعتبر الأشد قسوة، وهو أن تقوم بتناول الطعام بانتظام خلال فترة خمس أيام، وفي اليومين المتبقيين تقوم بتناول وجبة واحدة فقط لا تتعدى سعراتها الحرارية 600 سعر حراري.

نوعية الطعام: فليس معنى أن تكون هناك ساعات محدودة لتناول الطعام، أن نقوم بتناول نوعية طعام غير صحية، كالوجبات السريعة والمقليات.

ففي فترة الصيام يكون مسموح بتناول السوائل والمياه لتجنب حدوث جفاف، وفي باقي اليوم نتناول الكربوهيدرات والألياف والبروتينات، طالما أنها من ضمن السعرات الحرارية المطلوبة.

وهو يعد من الأنظمة المريحة لإنقاص الوزن الزائد، فهو يتيح أكثر من أسلوب يمكنك الاختيار منه حسب راحتك وطريقة تقبل جسدك لعدد ساعات الصيام التي تقوم بصيامها.

كما أن له فوائد صحية عديدة تحمي الجسم من بعض الأمراض وتقوي المناعة بشكل عام، وكما أخبرناكم اليوم عن تلك الحمية ، ووضحنا العناصر الأساسية لاتباعه، فتستطيعون البدء في الريجيم، والتمتع بالقوام المثالي بعيدًا عن السمنة.

 

الصمغ العربي الهشاب الأصلي فوائد الصمغ العربي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

تشرفنا زيارتك ولكن رجاء إلغاء تفعيل حاجب الإعلانات خلال تصفحك للموقع حتي تستطيع تصفح الموقع وشكرا لحضرتك.