تجربتي مع الرجيم في شهر رمضان

تجربتي مع الرجيم في شهر رمضان كانت من التجارب الرائعة التي مررت بها، فمن المعروف أن شهر رمضان يملأه أصناف مختلفة من الحلويات الشرقية التي تتسبب في زيادة الوزن، هذا بالإضافة إلى وجود العزائم المتبادلة بين الأهل والأقارب، إلا أنني قررت خوض تجربة مختلفة، وهي أن أستغل شهر رمضان المعظم في إنقاص وزني، وتجربة أكثر من نظام لمعرفة الأنسب بالنسبة لي.

ولأن النتيجة كانت رائعة وتفوق التوقعات، قررت أن أشارككم بعض تجاربي التي قمت بتجربتها، لعل أحدكم يستفيد بها مثلي، خاصةً مع اقتراب شهر رمضان المعظم، كل عام وأنتم بخير.

تجربتي مع الرجيم في شهر رمضان

يعتبر شهر رمضان فرصة شاملة ينتظرها المسلم كل عام لتجديد طاقته الروحية والإيمانية، فصيام شهر رمضان هو أحد أركان الإسلام الخمسة، وفيه يصوم المسلم بداية من آذان الفجر وحتى آذان المغرب، وبالتالي فهو يعتبر فرصة رائعة أيضًا لنستغلها في إنقاص أوزاننا، والتي تكون في معظم الأوقات مجرد حلم صعب التحقيق.

ولكن يمكنني أن أؤكد لكم أنه سهل التحقيق أثناء شهر رمضان المعظم، مع ضرورة وجود الإرادة التي تمنحنا التصميم على تحقيق هذا الهدف، فمقاومة أكل الحلويات الشهية وشرب المشروبات الرمضانية بأي كمية نريدها تحتاج إلى إرادة فولاذية، فبالطبع الحرمان التام يؤدي إلى نتيجة عكسية، لذلك سأقوم بشرح تجربتي لكم والتي يمكنكم معها الاستمتاع بكل ما تشتهوه ولكن بمقدار يحافظ على رشاقتكم.

تجربتي مع ريجيم التمر والحليب

أول ريجيم قمت بتجربته في شهر رمضان، كان ريجيم التمر والحليب، فهما في الأصل من المشروبات المفضلة للإفطار في المائدة الرمضانية، مما كان عاملًا مساعدًا أن تكون التجربة سهلة وغير منفرة، بالإضافة إلى فوائدهما العديدة للجسم بشكل عام، فقررت البدء بتجربتهما لإنقاص وزني دون الشعور بالإرهاق.

وبعد البحث والتدقيق توصلت إلى أن كوبًا من الحليب الخالي من الدسم في وجبة السحور مع سبعة تمرات وأي كمية من الخضروات الطازجة، يساهم بشكل كبير في إنقاص الوزن، وكذلك نفس الوجبة على الإفطار وقت المغرب، ثم بعدها بما لا يقل على ثلاث ساعات أتناول كميات قليلة من طعام الإفطار مع التقليل من النشويات، والتركيز على البروتينات.

ولكن يجب التنويه أن هذ النظام رغم فعاليته إلا أنه لا يناسب الحامل أو المرضع أو مريض السكري.

رجيم 4 كيلو في اسبوع للدكتور ماجد زيتون وأهم تفاصيله

تجربة ريجيم رمضان بنظام سالي فؤاد

سالي فؤاد تعتبر من أشهر الشخصيات الإعلامية المتخصصة في مجال التغذية والتخسيس وغيرها من الأمور المتعلقة بالصحة والرشاقة، ولها أكثر من نظام تخسيس، بالإضافة إلى تنوعها في الوصفات الغذائية التي تساعد على إنقاص الوزن بشكل صحي وملحوظ في نفس الوقت، ويعد نظامها الغذائي هو جزء من تجربتي مع الرجيم في شهر رمضان وهو كالتالي:

  • عند آذان المغرب نتناول ثمرة تمر مع كوب عصير برتقال بدون سكر.
  • نتناول بعد ذلك طبق من الشوربة الساخنة فقط.
  • نقوم لتأدية صلاة المغرب قبل تناول الطعام.
  • بعد ذلك نتناول طبق كبير من السلطة الخضراء مضاف إليها عصير ليمون.
  • ثم نتناول القليل من طعام الإفطار مع الحرص على أن يكون معدًا بالفرن.

وبالنسبة لوجبات السحور فهي في نظام سالي فؤاد كالتالي:

  • تناول البيض والجبن والفول والزبادي بالتبادل حسب الرغبة.
  • القليل من النشويات في وجبة السحور.
  • شرب كوب من الحليب خالٍ من الدسم.
  • الحرص على شرب الماء بكثرة، مع العصائر الخالية من السكر.

كانت تلك تجربتي مع الريجيم في شهر رمضان، وأتمنى أن تقوموا أيضًا بتجربتها، لما لها من تأثير فعال وملحوظ في إنقاص الوزن، فيمكنكم الاختيار بين نظام ريجيم التمر والحليب، أو نظام خبيرة التغذية سالي فؤاد، حتى نستقبل العيد بأجساد صحية وقوية بعيدة عن السمنة.

الصمغ العربي الهشاب الأصلي فوائد الصمغ العربي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

تشرفنا زيارتك ولكن رجاء إلغاء تفعيل حاجب الإعلانات خلال تصفحك للموقع حتي تستطيع تصفح الموقع وشكرا لحضرتك.